منتدى ماء الحياة
بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين
اهلآ" بكم في منتدى ماء الحياة داعين الله ان يتقبل عملنا هذا كقربان عنا

تذكار القديس سابا المتقدس / 5 كانون الأول.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تذكار القديس سابا المتقدس / 5 كانون الأول.

مُساهمة من طرف ندى الور في 2015-12-04, 5:40 am

تذكار القديس سابا المتقدس / 5 كانون الأول.

ولد القديس سابا في إقليم الكبادوك سنة “439م”، من أبوين مسيحيين وكانا من أغنياء تلك البلاد وأشرافه، نشأ على حب الفضيلة منذ نعومة أظفاره، هرب إلي البرية ودخل ديراً هناك ليعبد الله بالهدوء والسكينة فبدأ بالمحافظة على الصلوات والطاعة والقيام بفرائضه بكل أمانة ونشاط حتى أنه فاق رهبان الدير بتواضعه وطاعته وتجرده وأصبح مثالاً للجميع، عاش في الدير عشر سنوات في جهاد متواصل وتاقت نفسه إلي الوحدة والعيشة المنفردة فاستأذن رؤساءه ليسمحوا له بالذهاب إلي القفار الفلسطينية ليعيش عيشة النسك فسمحوا له بالسفر فأتى أورشليم وزار الأماكن المقدسة ثم نزل إلي البراري وأتى إلي دير القديس أفثيميوس الكبير وطلب أن يقبل في عداد النساك ففرح به أفثيميوس ولكنه نظراً لحداثة سنه أرسله إلي دير القديس ثاوكتستس حيث كان المبتدئون يستعدون للحياة النسكية المفردة التي يديرها القديس أفثيميوس نفسه، فعاش هنالك مواظباً على الإماتات الرهبانية وسائراً في طريق الكمالات الإنجيلية وفي هذه الأثناء رقد القديس ثاوكتستس بالرب فطلب سابا إلي خلفه أن يسمح له بحياة الإنفراد فسمح له بذلك فذهب وسكن في مغارة يمارس فيها أعمال النسك الشديدة فكان يقضي خمسة أيام من الأسبوع في الوحدة التامة مثابراً على التأمل والصلاة، يشتغل بعمل السلال ويبيعها لينفق على نفسه ويتصدق على الفقراء . كان يذهب يومي السبت والأحد إلي الكنيسة ليسمع الإرشادات الروحية وحضور الذبيحة الإلهية وتناول الأسرار المقدسة ويعود إلي خلوته وكان القديس أفثيميوس يدعوه الشاب الشيخ لرصانته في حياته وجميل فضائله وطباعه، وأقبل النساك والرهبان إلي سابا يطلبون إرشاده وأخذ الكثيرون يتتلمذون له فأنشأ لهم المناسك وقام يرشدهم، ولما تكاثر عددهم شيد لهم ديراً أقاموا فيه . بقية القديس أبونا البار طار صيت قداسة سابا وفضائله وعمت كل البلاد، فسامه البطريرك سالستس كاهناً رغم تذلله وممانعته وأسند إليه الرئاسة العامة على المناسك في فلسطين وأتته أمه حاملة إليه أموالاً كثيرة من إرث أسرته وطلبت منه السماح لها بالإقامة تحت كنفه ما بقي لها من العمر، فسمح لها وعنى بوالدته في أيامها الأخيرة ولما رقدت أنشأ بالأموال التي حملتها أمه إليه مستشفى للمرضى بجوار الدير، ومستشفى آخر في أريحا ومضافة للزوار بقرب الدير وذهبت الأموال في سبيل خدمة القريب. إستحوذ الحسد على بعض الرهبان فنالوا من كرامته والتظاهر ضد سلطته فآثر الإبتعاد عن الدير على أن يقوم الشر بالشر وتوغل في الصحراء حيث وجد مغارة دخلها وما أن أقام فيها حتى رأى أسداً هائلاً يدخل عليه لأن تلك المغارة كانت عريناً له، فلم يضطرب سابا لرؤيته وقال للأسد ” لا تغضب فالمحل يتسع لي ولك” فحدق فيه الأسد ولوح بذيله وغادر المغارة وترك القديس سابا في عرينه ومضى . لكن الرهبان أشاعوا بأن الأسد قد إفترسه وطلبوا إلي البطريرك تعيين آخر مكانه ولما كان عيد تجديد هيكل القيامة جاء سابا كعادته إلي أورشليم ليحضر العيد فرآه البطريرك وتمسك به وأعاده إلي ديره وعمله بالرغم من إعتذار سابا عن ذلك وإدعائه بقلة الدراية في تدبير أمور رهبانه، أما هوفلوداعته وتواضعه وحبه للسلام فسكت عن عصيانهم وبقى يسهر عليهم .ترأس القديس سابا وفداً من رؤساء الأديار للسفر إلي القسطنينية للمثول أمام الملك وتقديم رسائل له من إيليا بطريرك أورشليم لرفع الشدة عن فلسطين فلم يسمح له الحرس بالدخول إلي القصر لأنهم ظنوه أحد الخدم لما كان عليه من التواضع ولما قرأ الملك الرسائل سأل عن سابا فأخبروه بالأمر فاستدعاه وبالغ في إكرامه وأرسل إلي عماله لتخفيف الوطأة عن البلاد ورضي عن البطريرك إيليا ومنح سابا ألف دينار ذهباً مساعدة لأدياره، إمتاز سابا في حياته بالوداعة والتواضع والفطنة وكان شفوقاً على القريب، خادماً للضعيف والغريب، كثير الإماتات والأصوام ولذلك منحه الله صنع العجائب ورقد بالرب بين أولاده وقد ناهز الثانية والتسعين من عمره، رقد القديس سابا في الخامس من شهر كانون الأول من السنة 522م عن عمر يناهز الرابعة والتسعين. بقي جسده في دير اللافرا إلى أن نقله الصليبيون معهم إلى البندقية. لكن تمت إعادته إلى ديره في تشرين الأول من السنة 1965م. صلاته تكون معنا. آمين.
avatar
ندى الور
مساعد المشرف العام
مساعد المشرف العام

عدد المساهمات : 2691
نقاط : 7825
تاريخ التسجيل : 02/05/2009
العمر : 40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى